تصريح السيد دريد درغام

 

منذ بداية عام 2018 تم التأكيد على أنه بمقدور أي متعامل (مع المصارف وشركات الصرافة والحوالات المرخص لها التعامل بالقطع) تصريف أي مبلغ يريده نقداً بدون قيود أو شروط.
وهنا نذكر من جديد بما تم نشره في بداية هذا العام حيث أصبح بمقدور أي متعامل بدون قيود أو شروط تصريف أي مبلغ سواء كان نقداً أو حوالة من الخارج (مهما كانت القيمة). وأية حوالة من الخارج بقيمة أكبر من 5000 $ أو ما يعادلها يكون له الحق بأن يقرر إما تصريفها إلى ليرات سورية أو قبض قيمتها بالعملة الأجنبية. وبالتالي لم يعد هناك حاجة لتجزئة الحوالة.
وللتنويه: شركة ويسترن يونيون هي الوحيدة التي تضع سقوفاً على التحويل من الخارج إلى سورية بحيث 2000 $ فقط لدمشق و400 لباقي المحافظات. أما باقي الشركات والمصارف فسقوف التحويل مفتوحة فيها.
وفي حال وجود مشكلة لديكم بالتحويل من الخارج بالدولار يمكنكم التحويل باليورو أو بعملة الدولة التي تتواجدون بها وبالنسبة لمن يقول أن السقوف حددها المصرف المركزي فيمكنكم طباعة نسخة من القرار رقم 7 الذي صدر في 312018 للبرهان على أنه لا يوجد أي قيود على الحوالات وذلك على الرابط التالي
http://cb.gov.sy/ar/legislations-laws/single?id=82b8fd4a99
ونذكر من جديد بأن التحويل والتصريف عبر القنوات الرسمية يجنبكم عمليات التزوير ويضمن لكم الامان في التعاملات.

 

Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2016